فيصل بن سلمان يشهد مراسم توقيع عقد مشروع إنشاء وتشغيل وصيانة مستشفى وبرج طبي بسعة 300 سرير

▪︎ مجلس نيوز

شهد صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن سلمان بن عبدالعزيز أمير منطقة المدينة المنورة، بحضور معالي وزير الشؤون البلدية والقروية والإسكان ماجد بن عبدالله الحقيل، مراسم توقيع عقد مشروع إنشاء وتشغيل وصيانة مستشفى وبرج طبي بسعة 300 سرير على مساحة تزيد عن 18 ألف متر مربع على طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز (الدائري الثاني) في المدينة المنورة.

ووقّع العقد من جانب أمانة المنطقة معالي الأمين المهندس فهد البليهشي، ومن جانب مجموعة الدكتور سليمان الحبيب للخدمات الطبية رئيس مجلس الإدارة الدكتور سليمان الحبيب.

وأشاد الأمير فيصل بن سلمان، باستقطاب مؤسسة طبية سعودية هي محل فخر للجميع، نظير ما تُقدمه من خدمات طبية وعلاجية مُتميزة، وما ستُشكله من إضافة نوعيّة لمنظومة الرعاية الصحية بمنطقة المدينة المنورة، موجهًا شُكره لوزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان بقيادة معالي الوزير، على دعم المشاريع النوعية وتمكين القطاع الخاص من تنفيذ المشاريع التنموية والمهمة في جميع أرجاء الوطن، مشيدًا بالدور الذي تضطلع به أمانة منطقة المدينة المنورة تحت إدارة معالي المهندس فهد البليهشي، لتعزيز الحراك التنموي والاقتصادي على مستوى المنطقة.

وتهدف الأمانة من خلال المشروع إلى تحقيق عدد من الأهداف الاستراتيجية تتمثل في تعزيز التنمية الاقتصادية للمنطقة وتوفير خيارات صحية متنوعة لسكان المدينة المنورة وزوراها، الأمر الذي يُسهم في تعزيز جودة الحياة، وعقد الشراكات المستدامة مع القطاع الخاص لتطوير الأصول البلدية بما يتجانس مع مستهدفات رؤية المملكة 2030، فضلاً عن المساهمة في استحداث فرص عمل جديدة لأبناء وبنات المنطقة.

كما يتكون المشروع الاستثماري من قطعة أرض على طريق الملك عبدالله بن عبدالعزيز (الدائري الثاني) بغرض تأجيرها لتطويرها وبناء مستشفى وبرج طبي جديد يتكون من 10 طوابق، بمدة ايجارية طويلة المدى تصل إلى 50 سنة وفقًا للائحة التصرف بالعقارات البلدية، إلى جانب اشتراط أن يكون التصميم المعماري للمشروع متميزاً ويشكل نموذجًا ومعلمًا معماريًا يعكس التطور والطابع العمراني للمنطقة، ومن المقرر أن يكون المستشفى رقمياً DIGITAL HOSPITAL ويقدم خدمات الطوارئ والعنايات المركزة للأطفال والكبار، بالإضافة إلى العناية المركزة القلبية والعمليات الجراحية والقسطرة القلبية والخدمات التخصصية للأطفال وطب وجراحة النساء والولادة والغسيل الكلوي وغيرها من الخدمات الطبية التي تُساهم في رفع منظومة الخدمات الصحية في المدينة المنورة.

يُذكر أن المشروع يأتي ضمن استراتيجية أمانة منطقة المدينة المنورة الرامية إلى تحسين البيئة الاستثمارية، وتهيئة الفرص المناسبة لاستقطاب العديد من المؤسسات والشركات الطبية المتميزة في مجالات تقديم الرعاية الصحية، بهدف دعم منظومة الرعاية العلاجية والطبية في المدينة المنورة من خلال تعزيز الشراكة بين القطاعين العام والخاص.

Source

قد يعجبك ايضاً:

Next Post